خمسة مصممين لمجوهرات العنبر الروسي

"اتحاد المصممين الشباب للعنبر الروسي" هو اتحاد إبداعي، يضم الفنانين والمصورين الذين يتعاملون مع العنبر(الكهرمان). يهدف هذا المشروع إلى إعادة شعبية هذا الحجر الكريم ولإثبات أنه يمكن تحويل العنبر إلى عمل فني حقيقي. موقع "روسيا ما وراء العناوين" اختار خمسة من المصممين الذين يعملون بـ" حجر الشمس" الأكثر إبداعاً.
amber_468
المصدر:Pressebild

تقلّب معدني

يحب الثنائي ألكسندر أولخوفسكي وآنا بافلوفا الجمع بين المعادن الطبيعية والأشياء القديمة والقصص الحيوانية، في محاولة للحفاظ على الحجر طبيعياً قدر الإمكان وعدم تغيير هيئته الطبيعية.

عند إبداع المجوهرات، يستلهم المصممان من الأشياء الموجودة في سوق السلع المستعملة، وأحيانا يضيفان عناصر تاريخية إلى أعمالهما.

وفي محاولة منهما لإبراز الجمال الطبيعي لحجر العنبر في أعمالهما، يقومان بجمع تقلب ألوان الحجر مع ظلال مختلفة من المعدن؛ من العسلي الفاتح إلى البني الغامق، واستكمال ذلك بأنواع أخرى من المعادن.

يفضل المصممان بشكل خاص الجمع بين العنبر وحجر الجميشت (أماتيست) الطبيعي. يبيع المصممان أعمالهما الفريدة في صالات عرض بموسكو وسان بطرسبورغ، وفي عام 2014، تم عرض إبداعاتهما في معرض BIJORHCA PARIS بباريس.

كاو لين

press photo

كاو لين هما النحاتة والخزّافة ألكسندرا بيتروفا، ونيكيفور إيغناتينكو، مصمم وصانع موبيليا. معاً، أبدعا الحلي الشخصية باستخدام مواد زينة غير تقليدية مثل الخزف وخشب العرعر والبلوط.

بعد أن أُعجبا بأكبر احتياطي عنبر في العالم بإقليم كالينينغراد الروسية، بدأ المصممان في كاو لين باستخدام العنبر في أعمالهما. حيث يقومان بدمج الزجاج الأبيض والخشب مع العنبر بدقة ومهارة عاليتين في مجوهراتهما. ويعتقدان أنه "طالما خرج العنبر من الخشب؛ يجب إذاً أن يعود إليه".

 FEMINATURA

press photo

أسس هذه العلامة التجارية الكاتبة وجامعة التحف كاتيا أرتيمييفا عام 2014، حيث تصنّع هذه العلامة المجوهرات البيئية المصنعة من الأحجار الطبيعية والسبائك المعدنية المضادة للحساسية، وتجمع بين هذه المواد العضوية الطبيعية مع الأشكال الهندسية.

مصدر إلهامها: جدتها وأمها، حيث تعلمت منهما الانتباه إلى كل شيء تبدعه الطبيعة، بما في ذلك العنبر. حيث تقول كاتيا:" العنبر متنوع بشكل مدهش، إنه يقدم مجالا فسيحا للإبداع، يمكنك أن تجمعه بأي معدن وبأي شكل. المهم هو أن تختار الطريقة الصحيحة للعملية".

 OKS BOX

press photo

أسس هذه العلامة التجارية ثلاث مهندسات معماريات؛ أوكسانا فيسيلكوفا، وفكتوريا كاشوروفسكايا، وألكسندرا برونيكوفا، وقد رغبن في إبداع صورة مثالية منمنمة، وليس فقط في الفضاءات الواسعة التي اعتدن العمل عليها كمهندسات.

في أعمالهن، حاولت الشابات إظهار أن النسب المعمارية الواضحة والعناصر الزخرفية الكبيرة ليست أقل إثارة للاهتمام في تصميم الزينة. وفي حديثهن عن مجموعة العنبر الأخيرة، تقول المصممات إن الحجر يضفي خفة وأنوثة للأشكال المعدنية.

ليزا جيتسكايا

press photo

تقول المصممة:" في إحدى المرات تملكتني رغبة بصناعة المجوهرات، وحملتني هذه التجربة بعيداً وبسرعة كبيرة، بحيث لم يكن هناك طريق للعودة".

تصميمات ليزا فريدة من نوعها، حيث لا تقوم برسم مسودات للتصاميم، بل تبدع بشكل ارتجالي.

لا تخشى جمع العنبر مع أحجار مختلفة الألوان، مثل التورمالين الزهري والأخضر، لكي "يلمع الحجر بطريقة مختلفة". تجمع أعمالها الأحجار الخام والمصقولة.

ووفقاً للمصممة فإن عملها بالعنبر الروسي جعلها تكتشف أن هذا الحجر ليس "خرزات الجدة" فقط، بل يمكن استخدامه بتصاميم حديثة وجديدة.

العنبر النفيس.."دموع البحر" و"هدية الشمس"

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي