كيف كان القياصرة الروس يحتفلون بعيد الميلاد

في أجواء الاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة، يتذكر موقع " روسيا ما وراء العناوين" كيف ظهرت هذه التقاليد في عائلة رومانوف القيصرية في روسيا، وماذا كان أفراد هذه العائلة يهدون بعضهم بعضاً.
Christmas in russian tzar family CN
شجرة عيد ميلاد في قصر أنيتشكوف. المصدر:أليكسي تشيرنوشيف

ظهر تقليد الاحتفال بعيد الميلاد في أجواء بيتية مع شجرة وهدايا خلال حكم القيصر نيقولاي رومانوف الأول، وذلك بفضل زوجته ألكساندرا فيودوروفنا (حملت اسم الأميرة شارلوتا قبل الزواج) التي كانت هذه الأعياد تذكرها بطفولتها في موطنها الأصلي في بوروسيا. وكانوا يزينون الشجرة عشية عيد الميلاد في صالة الحفلات الموسيقية أو بهو القصر الشتوي في بطرسبورغ، وكانوا يزينون لكل فرد من أفراد العائلة شجرته الخاصة ويضعون بجانبها طاولة فوقها غطاء أبيض مع الهدايا. 

استمر تقليد تزيين أشجار عيد الميلاد حتى بعد وفاة القيصر نيقولاي الأول، ولم يتغير سوى مكان الاحتفال بهذا العيد، ففي عهد ألكسندر الثاني كان غالباً ما يجري ذلك في صالة الضيوف الذهبية في القصر الشتوي، أما ابنه ألكسندر الثالث فكان يفضل قصر غاتشينسكي، حيث كانوا يضعون شجرات عيد الميلاد في غرف الضيافة ذات اللونين الذهبي والقرمزي. أما خلال حكم نيقولاي الثاني فكانوا يحتفلون بالعيد في قصر ألكسندروفسكي في تسارسكويه سيلو ( القرية القيصرية) بضواحي بطرسبورغ.

هدايا قيصرية

كان الإمبراطور والإمبراطورة يحاولان تطوير مواهب أولادهما، فعلى سبيل المثال حصل أصغرهم في أسرة نيقولاي الأول وهو الأمير ميخائيل نيقولايفيتش في عيد الميلاد على آلة تشيللو، أما شقيقته أولغا فقد تلقت في عام 1843 " بيانو رائعاً من ماركة ويرث"، وكان الأطفال يشترون لوالديهم هدايا من مصروفهم الخاص أو كان يصنعون الهدايا بأيديهم، وتذكرت الأميرة أولغا ألكسندروفنا عن هدياها لوالدها ألكسندر الثالث قائلة إن " الهدية التي كنت أهديها لوالدي كانت دائماً من صنع يدي، وهي عبارة عن زوج من الأحذية الحمراء الناعمة المطرزة بصلبان بيضاء، وكنت أشعر بسرور بالغ عندما أراه يرتديها". أما أكثر الهدايا تميزاً فهو مسدس سميث ـ ويسون رقم 38 مع قراب ومئة طلقة الذي تلقاه ألكسندر الثالث من زوجته الإمبراطورة ماريا فيودوروفنا، آنذاك كانت الأوضاع غير هادئة ( ديسمبر/ كانون الأول من العام 1881) فلم تمض تسعة أشهر على ذلك الوقت حتى وقعت في قلب بطرسبورغ عملية اغتيال ألكسندر الثاني.

أما أكثر الهدايا غرابة، فكانت تلك التي قدمها الوالدان للأميرة ألكسندرا نيقولايفنا في عيد الميلاد للعام 1843، فلدى الدخول إلى صالة الحفلات الموسيقية في القصر الشتوي اكتشفت الأميرة أن ... خطيبها الأمير فريدريخ فيلهام هيسين ـ كاسيلسكي الذي خطبت له قبل عدة أشهر ... مقيد إلى الشجرة، وكان الأمير قد وصل إلى بطرسبورغ عشية ذلك ( كان حفل الزفاف مقرراً في شهر يناير/ كانون الثاني) ولكن مجيئه ظل محاطاً بالسرية.

أشجار عيد ميلاد خيرية

لم تنس عائلة رومانوف رعاياها أيضاً، فقد كان نيقولاي الأول ينظّم حفل يانصيب عيد الميلاد للسيدات والمعلمات والمربيات والخادمات وبقية القاطنين في القصر، وكان كل شخص يسحب ورقة من أوراق اللعب، وبعد ذلك كان الإمبراطور يعلن بالترتيب أرقام الأوراق، وكان حامل الورقة الرابحة يتلقى من يد الإمبراطورة هدية؛ مزهرية، مصباح أو طقم أواني خزفية. وفي عام 1866 نظمت الأسرة الملكية للمرة الأولى الاحتفال حول شجرة عيد الميلاد في قصر أنيتشكوف بوجود مئة طفل فقير، حيث تلقى كل طفل وطفلة منهم معطفاً من الفراء وحذاءً وملابس شتوية وملابس داخلية وفساتين، وبعد تقديم الضيافة أمر ولي العهد ألكسندر ( الذي أصبح ألكسندر الثالث) بإنزال الشجرة حتى يتمكن الأطفال من اختيار الهدايا بأنفسهم للذكرى.

في عام 1907 زار الإمبراطور نيقولاي الثاني ستة أماكن نصبت فيها أشجار عيد الميلاد داخل القرية القيصرية، وزار مستشفيات ومدرسة مربيات وثكنات حراسة. وهاكم ما تذكره عن أحد هذه الأعياد ألكسندر سبيريدوفيتش قائد حرس القصر الإمبراطوري: " وُضعت في وسط الساحة منصة مع شجرة عيد ميلاد عملاقة يصل طولها إلى السقف مزينة بآلاف المصابيح الكهربائية ... وفي تمام الساعة الثانية وصل الإمبراطور مع جميع أولاده والأميرة أولغا ألكسندروفنا ...

وكان العسكريون يقتربون بالدور من الطاولة التي وضعت فوقها الهدايا ويسحبون بصورة عشوائية أوراقاً مرقمة، وكانت الأميرات وولي العهد والضباط يعثرون على الهدايا ذات الأرقام نفسها ويجلبونها إلى الأميرة أولغا التي كانت تقدمها للفائزين ... كان توزيع الهدايا يسلي ولي العهد كثيراً، وكان يشعر بسعادة خاصة عندما يفوز أحد ما بساعة منبه، فكان الضباط يربطون المنبهات ويتركونها ترن بينما كانت السعادة تغمر ولي العهد".

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي