ميداليات بطولة العالم للألعاب المائية في قازان وأرقامها القياسية

موقع "روسيا ما وراء العناوين" يطلع قراءه على أهم أحداث ونتائج بطولة العالم للألعاب المائية التي استضافتها روسيا للمرة الأولى.
تصوير: ألكسندر فيلف/ريا نوفوستي
تصوير: ألكسندر فيلف/ريا نوفوستي

اختُتمت في مدينة قازان الروسية في التاسع من أغسطس/ آب الجاري بطولة العالم للألعاب المائية التي نظمتها روسيا للمرة الأولى في تاريخها. وفي الترتيب العام للفرق، احتل الرياضيون الروس المرتبة الثالثة؛ بفوزهم بتسع ميداليات ذهبية وأربع ميداليات فضية وأربع ميداليات برونزية. أما المرتبة الأولى ففازت بها الصين ( 14، 10، 10) وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية برصيد ( 12، 14، 6).  

وكان لدى كل واحد من المنتخبات الثلاثة الأولى" أوراقه الرابحة"، فقد سيطر اللاعبون الروس على مسابقات السباحة الإيقاعية ( 8 ميداليات ذهبية من أصل 9 ميداليات) بينما فاز الصينيون بمسابقات الغطس في الماء ( 11 انتصاراً من أصل 13) في حين تغلب الأمريكيون في منافسات السباحة ( 7 ميداليات ذهبية و10 فضيات و5 برونزيات من أصل 42 مجموعة ميداليات).

أم شابة تشارك للمرة الأولى

خطفت الرياضية الروسية نتاليا إيشينكو أنظار مشجعي السباحة الإيقاعية والمختصين في هذا النوع من الرياضة، إثر عودتها بعد فترة توقف في مسيرتها الرياضية استمرت سنتين، حيث أنجبت طفلها سيمون في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2013. بدت إيشينكو أكثر هيافة وجمالاً ورشاقة، وفازت في قازان بثلاث ميداليات ذهبية وأصبحت بطلة العالم للمرة التاسعة عشرة خلال مسيرتها الرياضية.

ولم يتمكن أحد من منافسة إيشينكو على الفوز باهتمام المشجعين باستثناء المشاركين في منافسات الزوجي المختلط، وهم ألكسندر مالتسيف الرياضي ـ الإيقاعي الوحيد في روسيا مع زميلته، وأشهر رياضي ـ إيقاعي في العالم وهو الأمريكي بيل ماي، مع زميلته، حيث لم يغادر أي منهم قازان من دون " ذهب".

كيف يمكن منافسة الصينيين

لم يتغلب أحد على الصينيين في مسابقات القفز في الماء هذه المرة إلا في نوعين فقط، فقد فازت الإيطالية تانيا كانوتو بالمنافسة على الترامبلين عن ارتفاع متر واحد، أما الرياضية كيم كون هان من جمهورية كوريا الشمالية ففازت بالقفز من 10 أمتار، ولكن مع ذلك فاز الصينيون بأكبر عدد من الميداليات.

بديلة فيليبس

جرى خلال منافسات السباحة في حوض " قازان أرينا" تسجيل 12 رقماً عالمياً جديداً، تعود ثلاثة منهاإلى الأمريكية كيتي ليديكا ( 18 عاماً) التي فازت بخمس ميداليات ذهبية، في مسافات 200، 400، 800 و 1500 متر سباحة حرة، وفي التتابع 4 × 200 متر.

وبالإضافة إلى ذلك، وبعد الرقم القياسي في مسافة 1500م في المنافسات الصباحية نقلت جميع وكالات الأنباء عن هذه السباحة قولها إنها حققت هذا الانجاز عن طريق المصادفة، حيث قالت: " كنت هادئة جداً، ولكن عند نهاية المسافة أدركت أنني قريبة من تحقيق الرقم القياسي، لأنني سمعت رد فعل المشجعين الرائعين في قازان، وأظن أن هذا أفضل رقم قياسي من بين تلك التي حققتها".

أما بالنسبة للمشجعين الروس فقد قدمت لهم يوليا يفيموفا هدية، ولو أنها صغيرة، حيث رمت في حصالة المنتخب الروسي ميداليتها الذهبية الوحيدة، بعد تفوقها في مسابقة 100م صدر، على بطلة العالم السابقة وصاحبة الأرقام القياسية الليتوانية روتا مييلوتيلي. وقالت يفيموفا إن " هذا شيء غير واقعي، فقد رفع أصدقائي اللافتات والقمصان الرياضية من أجل تشجيعي، ولذلك فإنه حتى لو لم تكن ترغب بأن تسبح بسرعة لم يكن لديك مخرج آخر".  

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي