رياضيون أجانب يحصلون على الجنسية الروسية

حصل الملاكم الشهير روي جونز على الجنسية الروسية. موقع "روسيا ما وراء العناوين" يطلعكم على الرياضيين الذين قرروا مؤخرا المشاركة في المباريات العالمية تحت العلم الروسي.
منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية للملاكم الأميركي الأسطورة روي جونز الابن. (تصوير: أليكسي نيكولسكي/ريا نوفوستي)
منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية للملاكم الأميركي الأسطورة روي جونز الابن. (تصوير: أليكسي نيكولسكي/ريا نوفوستي)

منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية للملاكم الأميركي الأسطورة روي جونز الابن، تم الإعلان عن المرسوم الخاص بذلك على الموقع الرسمي للكرملين.

أعلن جونز يوم 19 آب/  أغسطس عن نيته الحصول على الجنسية الروسية خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين في شبه جزيرة القرم.

وبحسب الملاكم البالغ من العمر 46 عاما، والحائز في سنوات مختلفة على لقب بطل العالم وفقا لتصنيفَي اتحاد الملاكمة العالمي ورابطة الملاكمة العالمية في فئات وزنية مختلفة، من الفئة المتوسطة إلى الفئة الثقيلة، فإن جواز السفر الروسي ضروري له لممارسة الأعمال التجارية. بدوره، وعد الرئس بوتين بتلبية طلب جونز. كما أنه أعرب، عدا عن ذلك، عن أمله في أن تسمح خطوة الرياضي الأميركي هذه، الذي ما زال حتى الآن يشارك بنجاح في حلبات الملاكمة، بتحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية.

ليس جونز بأول رياضي أجنبي يحصل على جواز سفر روسي. لم تعد مشاركة الأجانب المجنّسين في الرياضة الروسية منذ فترة طويلة بالأمر الغريب. فعلى سبيل المثال، ساعد لاعبا كرة السلة الأميركيان ج ر هولدن (J R Holden) وبيكي هامون (BeckyHammon) من قبل منتخبَي الذكور والإناث الروسيين بشكل جدي. أما المتزلج على مسار قصير الكوري الجنوبي فيكتور آن والمتزلج على لوح ثلجي الأميركي فيك وايلد فقد ساهما بفعالية في الفوز الجماعي للمنتخب الروسي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي.

جيف مونسون: صديق أطفال الدونباس

كما أعرب بعض ممارسو الفنون القتالية المختلطة عن رغبتهم في الانضمام والمشاركة تحت العلم الروسي. فقد أعلن المصارع الأميركي جيف مونسون في تموز/ يوليو 2015 عن عزمه الحصول على الجنسية الروسية.

يواعد مونسون، البالغ من العمر 44 عاما والملقب برجل الثلج، فتاة روسية و أعلن أكثر من مرة على الملأ عن حبه لروسيا، ولا يخفي مونسون المعروف بآرائه الفوضوية الشيوعية، تعاطفه مع سياسة فلاديمير بوتين. وقد خرج المصارع الأميركي، في أوقات مختلفة،  إلى حلبة المصارعة تحت النشيدين الوطنيين للاتحاد السوفياتي ولجمهورية دونتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد.

كما قام  في شباط/ فبراير 2015 بتحويل أجره عن مشاركته في بطولة للمصارعة الى الأطفال القاطنين على أراضي جمهورية دونتسك الشعبية غير المعترف بها.

يخطط مونسون لفتح مدرسة لتعليم الأطفال فنون القتال في روسيا. وذكرت صحيفة "الرياضة السوفياتية" أن السياسي الروسي فلاديمير جيرينوفسكي نائب رئيس مجلس الدوما المشهور بتصريحاته الغريبة قد وعد المصارع بمساعدته في الحصول على الجنسية الروسية.

أليكسي أولينك: جواز سفر بفضل قميص رياضي عليه صورة بوتين

كما قرر زميل مونسون في المهنة الأوكراني أليكسي أولينك أيضا الحصول على جواز سفر روسي لأسباب سياسية. فقد ظهر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 عند صعوده الى الميزان  قبل خوض المصارعة مع الأميركي جاريد روشلت يرتدي قميصا عليه صورة الرئيس فلاديمير بوتين،  وقد أصبح بعد شهر واحد مواطنا روسيا.

عاموس كيبيتوك: الجوكر الكيني

أعلن الاتحاد الروسي لألعاب القوى في العام 2012 أن أربعة عدائين كينيين سينضمون الى المنتخب الوطني، بقيادة الفائز بسباق ماراثون اسطنبول في العام 2012 ايفانز كيبلاغات.

حضر الرياضيون الى قازان ووقعوا عقدا للتدريب في الأكاديمية المحلية للرياضة والسياحة، وهذا على أساس أن يسدّ العداؤون الأربعة العجز الحاصل في عدم وجود شباب موهوبين في سباق المسافات الطويلة. فاز أحد العدائين، عاموس كيبيتوك، البالغ من العمر 20 عاما في العام 2015، ببطولة روسيا الشتوية في مسافة 5000 مترا. لن يكون المجنسون الكينيون في بطولة العالم المقبلة بالمفضلين، ولكن روسيا تعدّهم أكثر بمثابة استثمار طويل الأجل.

 
جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي