يفغينيا ميدفيديفا: خمس حقائق عن النجمة الروسية الجديدة برياضة التزلج

بطلة العالم ذات 15 ربيعاً، يفغينيا ميدفيديفا فازت بأول جائزة كبرى في مسابقة تزلج بأمريكا. وبعد عرضين، تقدّمت ميدفيديفا على المتزلجة الأمريكية غراسيا الفائزة بالذهبية على أرضها، مما وضع سلسلة من المسؤوليات أمام بطلة التزلج لهذا الموسم.
Evgenia Medvedeva
المصدر:EPA

من هي هذه المتزلجة "النجيمة" الجديدة؟

1. أُحضرت يفغينا ميدفيديفا إلى حلبة التزلج لتصحيح بنيتها السيئة؟

بدأت البطلة التزلج عندما كان عمرها  ثلاث سنوات. وقد كانت أمها متزلجة أيضا، ولم تبدأ يفغينيا ممارسة هذه الرياضة حرصاً على استمرار هذه الرياضة في العائلة بل من أجل تصحيح بنيتها.

وقد صرحت يفغينا للمكتب الصحفي للاتحاد الروسي للتزلج قائلة:" أراد والدي مني ممارسة التزلج ليس لأن أمي كانت متزلجة، على الرغم من أن هذا لعب دوراً رئيساً، بل لأن بنيتي لم تكن جميلة جداً. لم تكن كتفاي مشدودتان، وأعتقد أن هذه الرياضة ساعدتني في أن أصبح أكثر جاذبية".

2. المثل الأعلى لميدفيديفا هو البطل الأولمبي لمرتين يفغيني بلوشينكو

تتذكر يفغينيا:" في إحدى المرات كنت أشاهد عرضاً لبلوشينكو، حينها أردتُ أن أتزلج مثله. لم أُجذب يوماً إلى رياضة أخرى".

3. يفغينيا ميدفيديفا تتدرب مع يوليا ليبيتسكايا

مباشرة بعد أولمبياد سوتشي 2014، عندما وقع العالم بأسره في غرام الفتاة بالمعطف الأحمر من برنامج" قائمة شندلر"، سُألت يفغينيا كيف كانت مشاركة الجليد والتدريب مع البطلة الأولمبية الأمريكية.

على الرغم من صغر سنها، أجابت ميدفيديفا بلباقة وأدب عن السؤال الاستفزازي

تصوير: ألكسندر فيلف/ريا نفووستي

"لطالما اتبعتُ مساري الخاص" اقتبست المتزلجة الروسية يفغينيا. "أنا سعيدة من أجل يوليا. لكني أريد إنجاز كل شيء بنفسي. خارج الجليد نكون مع بعضنا. نحن أناس طبيعيون- نمرح، نتحدث، لدينا علاقات طبيعية. على الجليد تحفزنا المنافسة. لكن لم تكن هناك في أي يوم عداوة بيننا، ولن تكون يوماً...

4. ليبيتسكايا كان يمكن أن تقدم برنامج ميدفيديفا المجاني الموسم الماضي

روى هذه القصة المثيرة إيليا أفيربوخ، مصمم الرقصات الناجح، ومنتج العروض الجليدية والفائز بميدالية فضية في منافسة الرقص الجليدي في "سالك لَيك سيتي"

"اقترحت ليبتسكايا فكرة تصميم هذا العرض السنة الماضية" حسب ما صرّح أفيربوخ لصحيفة كومسومولسكايا برافدا. "لقد كان البرنامج مناسباً ليويليا بشكل كبير. لقد كنا على وشك إنهائه قبل وقت كبير من الجدول الزمني المحدد لكن والدة يوليا قالت إن ابنتها لن تقدمه. وفي النهاية تقرر تغيير البرنامج... وأنا سعيدة أن البرنامج لم يمت. أشكر يفغينيا لأنها أعادت الحياة له".

5. ما يميز ميدفيديفا هو قفزها غير منحنية بل رافعة ذراعيها نحو الأعلى

"رافعة ذراعيها نحو الأعلى" تستطيع ميدفيديفا تنفيذ قفزة أكسيل مزدوجة وتأرجحات وانثناءات على الجليد ... لكن المتزلجة لم تدرج الانثناءات في برنامجها لأنها ليست ثابتة. جربت يفغينيا القفز مع رفع الذراعين للأعلى لكنها شعرت بثقة أكبر عندما رفعت ذراعاً واحدة فقط. أيضاً، أضاف الحكّام نقاطاً إضافية للعناصر المعقدة التي تكّون جزءاً من الحصيلة النهائية.

ولدى يفغينيا وجهة نظر خاصة بها فيما يخص توسيع الإمكانيات الفنية لقفزاتها. ففي عديد من المناسبات اعترفت أنها الأمر لا يتمحور حول قفزاتها. ولهذا السبب لن تتدرب على أكسل مع ثلاث دورات ونصف، والذي يستطيع عدد قليل من الرياضيين أداءها، بمن في ذلك بطلة العالم يليزافيتا توكتاميشيفا. بل تخطط ميديفيديفا على جعل مهاراتها في القفز مثالية.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي