المسلمات في روسيا والحجاب

27.06.2015 RBTH
على امتداد قرون، عاش المسلمون بجوار المسيحيين الأرثوذوكس الروس. ويأتي المسلمون في المرتبة الثانية من حيث تعداد السكان في روسيا. وفي حين يسعى بعض المسلمين للانخراط بالمجتمع الروسي بشكل كلي، يسعى بعضهم الآخر للتمسك بتقاليد الدين الإسلامي ومنها الحجاب. ولذلك قام موقع "روسيا ما وراء العناوين" بجمع مجموعة من الصور والحقائق عن واقع الحجاب في روسيا الاتحادية.

flikcr.com

يوجد كثير من التناقضات في مختلف الأقاليم الروسية بسبب ارتداء الحجاب، ففي بعض الأقاليم توجد مشكلة لدى الفتيات والنساء في عدم ارتداء الحجاب، وفي إقليم آخر، تكمن المشكلة في ارتدائه.

flickr.com

ففي الشيشان، على سبيل المثال، تم تطبيق عام 2008 معيار اللباس، الذي لا يسمح للمرأة بدخول المدارس والجامعات ومؤسسات الدولة إلا إذا ارتدت تنورة طويلة، وقميصا أو كنزة بأكمام طويلة، ووضعت على رأسها منديلا يحجب شعرها.

في حين يُحظر ارتداء الحجاب في مدارس وجامعات عدد من الجمهوريات والأقاليم الروسية الأخرى.

وقد ظهر هذا الحظر في أوقات مختلفة، غير أن التلميذات وأولياء أمورهن يواصلون سعيهم من أجل الحصول على حقوقهن لدى مراجع قانونية مختلفة.

وقد وجه رئيس مجلس الافتاء الروسي، ومدير إدارة شؤون المسلمين، رافيل عين الدين، "رسالة دفاع عن الحجاب" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقد طلب فيها من رئيس الدولة مساندة حق المسلمات بارتداء الحجاب في المدارس. جاءت رسالة المفتي متزامنة مع نظر المحكمة الروسية العليا في هذه المسألة.

TASS

من جهته، عبّر الرئيس فلاديمير بوتين عن وقوفه ضد ارتداء الحجاب في المدارس من منطلق أن روسيا" دولة علمانية ".

لكنه في الوقت نفسه شدد على الخصوصيات القومية في الجمهوريات الروسية المختلفة، حيث يوجد في روسيا أقاليم يدين السكان فيها تقليدياً بالإسلام، وهي جمهوريات شمال القوقاز  (إنغوشيتيا، الشيشان، داغستان، كابردينا ـ بلكاريا، كاراتشايفا ـ تشيركيسا) وكذلك جمهوريتا باشكورتستان وتتارستان.

تصوير: أولغا سوكولوفا

وعموماً نشطت خلال السنوات الأخيرة دور الأزياء والعروض المخصصة للمسلمات، والتي يُحرص فيها على الأناقة إلى جانب التقاليد الإسلامية.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي