حياة المسلمات في روسيا

يأتي الإسلام في المرتبة الثانية من حيث تعداد السكان في روسيا بعد المسيحية الأرثوذكسية. ورسمياً لا توجد إحصائيات رسمية عن عدد المسلمين في روسيا، ولكن حسب الإحصاء السكاني الذي جرى في عام 2002 فإن عدد الشعوب الإسلامية في روسيا كان يشكّل، تقليدياً، حوالي 14.5 مليون نسمة (حوالى 10% من عدد سكان روسيا). وقد قرر موقع "روسيا ما وراء العناوين" تسليط الضوء على حياة المسلمات في الأقاليم والجمهوريات الروسية المختلقة.

Фото опубликовано Marina (@rayanchik_001) Авг 13 2015 в 4:48 PDT

 

  تختلف نسبة المسلمين في روسيا باختلاف الأقاليم والجمهوريات الروسية، وكذلك تختلف طرائق عيش المسلمات في المناطق المختلفة.

Фото опубликовано M&M (@m_muhammedrahimovna) Июл 23 2015 в 9:10 PDT

 

  حيث تتمتع النساء المسلمات بحرية مقبولة في بعض الأقاليم، في حين تُنتهك حقوق المرأة في شمال القوقاز تنتهك بوتائر أكبر مما في المناطق الروسية الأخرى، حيث تكون وطأة التقاليد قوية، الأمر الذي يطبع الوضع في كل من داغستان والشيشان وإينغوشيتيا، بينما هي أخف وطأة في كل من أوسيتيا الشمالية وقابردينو- بلقاريا، وكارتشايفو- تشركيسيا.

Фото опубликовано @gulya_vls Авг 22 2015 в 1:36 PDT

 

  يؤكد عديد من المدافعين عن حقوق الإنسان أن الوضع في مجال حقوق المرأة في بعض الجمهوريات القوقازية يتدهور. وقسر النساء على الزواج يخلق مشكلة جديدة تماما بالنسبة للشيشان، هذا عدا عن فرض الحجاب وجرائم الشرف التي تتزايد يوماً بعد يوم. كما أن التدخين وحده يعرض المرأة للاعتقال.

Фото опубликовано Дания Агзямова (@daniya.stilist) Авг 30 2015 в 11:20 PDT

 

  وفي المدن الروسية الكبرى، مثل موسكو، غالباً ما تكون الفتيات أكثر حرية في لباسهن وحجابهن. لكن في المقابل، قد يخلق الحجاب مشاكل لها في إيجاد فرص العمل، لذلك قد تُضطر بعض الفتيات المسلمات للتستر عن معتقداتهن الدينية حتى لا يفقدن عملهن، وبعضهن لا يرتدين الحجاب إلا خارج ساعات العمل.

Фото опубликовано Liliya Al'Rawash (@alrawash_dressmaker) Сен 2 2015 в 7:08 PDT

<

بالمقابل يساعد الدين الإسلامي بعض النساء المسلمات في إيجاد عمل لهن، حيث تفضل بعض العائلات الروسية مربيات الأطفال المسلمات، لما يُعرف عنهن من حسن التدبير والحنان والطيبة. ودفاعاً عن حقوق المرأة المسلمة في روسيا تشكّل اتحاد النساء المسلمات في روسيا، أخذ على عاتقه جميع المهمات الاجتماعية والتعليمية والخيرية، باستثناء السياسية منها. وتزور نساء الاتحاد المدارس، ودور الأيتام، ويقيمون المخيّمات، وينشئون نوادٍ للنساء وللفتيات المراهقات لمساعدتهن في العثور على صديقات مسلمات من بين أقرانهن

Фото опубликовано Nurullina Albina (@nurullina_albina) Июл 18 2015 в 10:21 PDT

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي