بوتين يقول إنه يرى تفكك الاتحاد السوفيتي مأساة كبرى

28.09.2015 وكالة تاس
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن 25 مليون روسي أصبحوا فجأة خارج حدود الاتحاد الروسي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع المذيع التلفزيوني الأمريكي تشارلي روز على قناتي CBS و PBS إن تفكك الاتحاد السوفيتي تحول إلى مأساة كبيرة بسبب المشاكل الكثيرة التي تلته، مما جعل الشعب الروسي أكبر أمة مقسمة في العالم.

وابتسم الرئيس بوتين لدى الإشارة إلى أن البعض يرى في سياسة روسيا محاولة لاستعادة مجال نفوذها السابق. وقال "سؤالك يجعلني سعيدا. هناك دائماً من يتوقع من روسيا امتلاك بعض الطموحات، هناك دائما من يحاولون إساءة تفسير ما نقول أو التوقف عند شيء ما. لقد قلت إن انهيار الاتحاد السوفيتي كان مأساة كبرى في القرن العشرين. هل تعلم لماذا؟

قبل كل شيء، لأن 25 مليون روسي أصبحوا فجأة خارج حدود الاتحاد الروسي. لقد اعتادوا على العيش في دولة واحدة، كان الاتحاد السوفيتي يسمّى بشكل تقليدي: روسيا، روسيا السوفيتية، وكانت تلك روسيا العظيمة. اعتادوا على العيش في بلد واحد ثم وجدوا أنفسهم بشكل مفاجئ في الخارج. هل تتخيل المشاكل التي ظهرت؟"

وتابع الرئيس بوتين قوله: "أولاً، كانت هناك القضايا اليومية، انفصال العائلات، والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية. هذه لائحة لا تنتهي. هل تعتقد أن من الطبيعي لـ25 مليون شخص، من الشعب الروسي، أن يجدوا أنفسهم فجأة خارج البلاد؟ لقد أصبح الشعب الروسي أكبر أمة مقسمة في العالم في الوقت الحاضر. أليست هذه مشكلة؟ هي ليست مشكلة بالنسبة لك، كما هي بالنسبة لي".

المصدر: وكالة "تاس" للانباء

 

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي