وزير الخارجية الروسي يدعو الجيش السوري الحر تنظيما "وهميا"

لافروف: "لم يعلمنا أحد أين يعمل الجيش السوري الحر، أو أين وكيف تعمل باقي وحدات المعارضة السورية المعتدلة".

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الجيش السوري الحر، والمعارضة المعتدلة بشكل عام، يبقى تنظيما "وهميا"، مضيفا أن موسكو قد طالبت الولايات المتحدة بتوضيح ماهيته وأين يتواجد.

وقال لافروف: "لم يعلمنا أحد أين يعمل الجيش السوري الحر أو أين وكيف تعمل باقي وحدات المعارضة السورية المعتدلة".
وأضاف وزير الخارجية الروسي " نحن على استعداد حتى لإقامة اتصالات معه، إن كان هو بالفعل جماعة مسلحة من المعارضة الوطنية تملك قدرات معينة وتضم سوريين".
وقال الوزير لافروف إنه إلى حد الآن، يبقى الجيش السوري الحر "تنظيما وهميا"، و"لا يُعرف عنه شيء".

كما أشار لافروف إلى أنه قد طلب من وزير الخارجية الأميركي جون كيري تقديم معلومات عن هذا التنظيم وعن قياداته.

وفي الأسبوع الماضي، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إنه "بالتأكيد ثمة معلومات مثيرة للجدل حول هذا الجيش المزعوم. ما هو الجيش السوري الحر؟ هل هذه تسمية رسمية؟ هل هي قوات مسلحة نظامية أم ماذا؟". وكرر بيسكوف أن روسيا ستدعم سوريا في قتالها ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي والإرهابيين والمتطرفين الآخرين.

المصدر: وكالة "تاس" للأنباء

 

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي