الرئيس بوتين: المهمة الروسية في سوريا تحقق أهدافا مسبقة

12.10.2015 وكالة تاس
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن المهمة الروسية في سوريا ليست عفوية، وإنما هي تحقق أهدافا وخططا مسبقة، بحسب ما ذكر الرئيس في مقابلة مع محطة «روسيا 1» التلفزيونية يوم الأحد.

وقال "كل ما يجري في الجو وعلى الأرض غير عفوي، هذه الأعمال تحقق أهدافا وخططا متفق عليها مسبقا". "لقد تدربت القوات الجوية من أجل هذه المهمة. منا بإجراء تحضيرات معينة، أي أننا حسبنا المكان الذي نحتاجه والوقت الذي نحتاجه وكمية القوة والعتاد الضرورية التي نحتاجها". وقال "عملنا بإصرار ولفترة زمنية طويلة على الاستطلاع الجوي.

حللنا أنواعا مختلفة من المعلومات التي تلقيناها". وقال إن هيئة الأركان العامة قد نسقت العمل مع الجانب السوري والأطراف الأخرى في المنطقة. ثم تم تنظيم المركز في بغداد. "كنتيجة لتبادل المعطيات، تلقينا معلومات إضافية" بحسب قول الرئيس.

التهديد الإرهابي في الشرق الأوسط

وقال الرئيس بوتين إن الإرهاب يهدد العديد من البلدان في الشرق الأوسط. وردد كلمات أحد قادة الدول في المنطقة، الذي دعا الدول الإسلامية في الشرق الأوسط بـ"أولى ضحايا الإرهاب". وقال إنه مع ذلك فإن هذه الدول مستعدة لمحاربة الإرهاب. وقارن بوتين بين هذه الرغبة مع أفعال بعض الدول الأخرى، التي تدّعي فقط امتلاك النية لمحاربة الشر. وذكر البرنامج الذي قد أغلقته الولايات المتحدة مؤخرا.

"خططوا في البداية لتدريب 12,000 شخص، ثم قالوا إنهم سيدربون ستة آلاف شخص، ثم دربوا 60 فقط. ثم اتضح لاحقاً وبشكل واقعي أمام تنظيم «الدولة الإسلامية» أنهم يقاتلون أربعة أو خمسة أشخاص". وأضاف الرئيس الروسي "أضاعوا 500 مليون دولار. كان عليهم إعطاء هذا المال لنا، كنا سنستخدمه بشكل فعال أكثر من أجل محاربة الإرهاب الدولي. لاشك في هذا". "على أية حال، من الضروري اعتبار ذلك العمل (محاربة الإرهاب)، كما قلت، من أجل تحقيق تبادل كامل للمعلومات".

في مهمتها في سوريا، لاتشارك روسيا كطرف في الصراع بين الشيعة والسنة

 "هذا ادعاء زائف، وفرضية زائفة" قال الرئيس بوتين. "نحن لا نفرق بين الشيعة والسنة" قال مضيفا أن   10% من الشعب الروسي هم من أتباع الدين الإسلامي. "إنهم مواطنون متكافئون في هذا البلد، مثل المسيحيين واليهود، ونحن لا نفرق". ولهذا البلد، كما قال، علاقات جيدة مع دول ذات اتجاهات شيعية أو سنية.

المصدر: وكالة "تاس" للأنباء

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي