بوتين: القوات الروسية تحقق نتائج مؤثرة في سوريا؛ ومقتل مئات الإرهابيين

16.10.2015 وكالة تاس
الرئيس بوتين يشير إلى تطور في خطوات التنسيق في القتال ضد تنظيم «داعش» في سوريا، مضيفا أن اتصالات قد أجريت مع قادة دول الشرق الأوسط.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع قادة رابطة الدول المستقلة يوم الجمعة إن القوات الروسية حققت نتائج مؤثرة في سوريا.

وقال الرئيس الروسي إنه "بمهاجمة الأهداف المتفق عليها مسبقا مع السوريين من الجو والبحر، استطاعت قواتنا تحقيق نتائج مؤثرة. لقد دمروا مئات مراكز العمليات ومخازن الذخيرة، قتلوا مئات الإرهابيين ودمروا أعداد كبيرة من المعدات العسكرية". وأشار إلى أن روسيا ملتزمة بـ"تشكيل أوسع تحالف ضد المتطرفين والإرهابيين".

"لقد كررت روسيا تحذيرها من الخطر المتعاظم للقوات المتطرفة في المنطقة، داعية باستمرار وعلى جميع المستويات إلى الحاجة لتوحيد القوى في المجتمع الدولي لمواجهة الجماعات الإرهابية.

في هذا السياق، شعرنا أنه من واجبنا اتخاذ خطوات جادة في الصراع ضد ما يُسمى بتنظيم «الدولة الإسلامية» والجماعات المتطرفة الأخرى في سوريا"، وفق ما قال الرئيس بوتين. وأضاف أن روسيا تقوم الآن بعقد محادثات مع العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر، الأردن، اسرائيل ودول أخرى وتحاول تأسيس تعاون مع الولايات المتحدة الأميركية وتركيا.

يصل عدد مواطنو رابطة الدول المستقلة الذين يقاتلون إلى جانب تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي إلى 7000

وقال الرئيس بوتين في الاجتماع إنه وفقا لتقديرات عديدة، يتراوح عدد مواطني رابطة الدول المستقلة الذين يقاتلون إلى جانب تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي بين 5000 و 7000 شخص. وعلى حد قوله فإنه "بحسب العديد من التقديرات، يوجد حاليا بين 5000 و 7000 شخص ينحدرون من روسيا و بلدان رابطة الدول المستقلة الأخرى يقاتلون إلى جانب تنظيم «الدولة الإسلامية».

وبالطبع، لا يمكننا أن نسمح لهم باستخدام تجربتهم اليوم في سوريا في بلدنا لاحقا". وشدد الرئيس بوتين على الحاجة المتزايدة للتعاون في مواجهة الإرهاب الدولي ضمن إطار عمل رابطة الدول المستقلة، اتحاد الدول السوفياتية السابقة.

المصدر: وكالة "تاس" للأنباء

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي