لافروف: الجيشان الروسي والأردني يتفقان على تنسيق العمليات العسكرية الجوية في سوريا

23.10.2015 وكالة تاس
الدبلوماسي الروسي يؤكد على ضرورة تكثيف الجهود بشكل كبير في القتال ضد تنظيم «الدولة الإسلامية».

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الجمعة بعد لقائه نظيره الأردني ناصر جودة إن الجيش الروسي والأردني سينسقان إجراءاتهما لمكافحة الإرهاب عبر آلية عمل في عمّان.

"بالتزامن مع العملية السياسية، نحن متأكدون أنه من الضروري تكثيف الجهود بصورة كبيرة في القتال ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» (منظمة إرهابية محظورة في روسيا) وغيرها من الجماعات الإرهابية في سوريا"، قال لافروف.

وأضاف أن "من أجل المساهمة في تحقيق هذا المهمة، فإنه، وضمن اتفاق بين الرئيس فلاديمير بوتين والعاهل الأردني عبدالله الثاني، فقد اتفق الجيشان الروسي والأردني على تنسيق الجهود، وضمن ذلك العمليات العسكرية الجوية فوق الأراضي السورية، عبر آلية عمل في عمان".

وقال وزير الخارجية الروسي "نعتقد أن هناك دول أخرى مشاركة في مكافحة الإرهاب  ستنضم أيضا إلى آلية العمل هذه". 

الوضع الفلسطيني المضطرب يخدم الإرهابيين

وصرح وزير الخارجية الروسي أن القضية الفلسطينية غير المستقرة تخدم الإرهابيين في الشرق الأوسط.

وقال "لدينا قناعة راسخة أن القضية الفلسطينية المضطربة والعالقة، دون حل، منذ عقود هي من أكثر العوامل التي تساهم في تجنيد الإرهابيين للشباب".

وقال الدبلوماسي الروسي إن كلا الطرفين "عبرا عن القلق الشديد حول التوتر المتزايد في العلاقات بين اسرائيل وفلسطين، خاصة التوتر المتفاقم في المواقع المقدسة في القدس الشرقية.

وشدد لافروف على أن "روسيا تصر، بقوة، على كل الاتفاقيات المعقودة حول وضع المواقع المقدسة والمثبتة في اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل، وعلى الدور التاريخي للأردن في ما يتعلق بوضع المواقع المقدسة والتقيد الصارم من جميع الأطراف". وأشار إلى أن الجهود باتجاه تخفيف حدة الوضع الحالي في القدس كان من المقرر أن يواكبها خطوات نحو استئناف محادثات واسعة النطاق بشأن تسوية شاملة في الشرق الأوسط، "مهما بلغت صعوبتها".

وزير الخارجية الروسي ينوه بأهمية بيان جنيف في جهود التوصل لتسوية في سوريا

وأشار الوزير الروسي أيضا إلى أهمية توحيد الجهود حول التسوية في سوريا على أساس بيان جنيف.

وقال في هذا الصدد "موقفنا المشترك هو أن من المهم توحيد الجهود لإطلاق عملية سياسية باتجاه التسوية السورية على أساس بيان جنيف". وأضاف الوزير أن بيان جنيف " ينصّ على بداية مفاوضات واسعة النطاق بين الحكومة وكل ممثلي المعارضة السورية- داخليا وخارجيا- مع دعم الأطراف الدولية".

المصدر: وكالة "تاس"

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي