لافروف يدعو لبذل الجهود لمنع وصول الإرهابيين إلى السلطة في سوريا

31.10.2015 وكالة تاس
وزير الخارجية الروسي: " كان مطلوبا من اجتماع فيينا تأسيس اتفاق بين الدول المعنية بتسوية النزاع في سوريا".

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الجمعة بعد المحادثات متعددة الأطراف في فيينا إن المشاركين في محادثات التسوية السورية ملتزمون ببذل قصارى جهدهم لمنع الإرهابيين من الاستيلاء على السلطة في سوريا. 

وقال لافروف "تحدث (وزير الخارجية الأمريكي) جون كيري كثيرا حول تطور القضية السورية، وحول معاناة الشعب السوري، وعن كمّ الدم الذي أريق هناك، وكم من الناس هجّروا من منازلهم. إننا نريد إيقاف هذا الوضع ومنع الإرهابيين من الاستيلاء على السلطة في البلاد".

وبحسب كلام لافروف، فقد كان مطلوبا من اجتماع فيينا تأسيس اتفاق بين الدول المعنية بتسوية النزاع في سوريا. حيث قال "كان هذا الاجتماع ضروريا من أجل تأسيس اتفاق بيننا. وإلى جانب هذا، فإننا لم نرَ وفداً ممثلا للمعارضة".

وعلى حد كلام لافروف، فإن المشاركين في محادثات فيينا حول التسوية السورية يطالبون الأمم المتحدة بتنظيم لقاء يجمع ممثلين من الحكومة السورية والمعارضة لإطلاق مبادرة عملية سياسية.

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي "كان من أهم ما توصلنا له اليوم هو طلب المشاركين في الاجتماع من الأمم المتحدة تنظيم لقاء بين ممثلين عن الحكومة السورية وعن المعارضة لإطلاق عملية سياسية".

ومضى وزير الخارجية الروسي بالقول إنه في ما يتعلق بالانتخابات في سوريا، فيجب أن تقام تحت مراقبة الأمم المتحدة ويجب أن تشمل جميع المواطنين السوريين.

وأكد لافروف في المؤتمر الصحفي: " اتفقنا على أن تتم الانتخابات في سوريا بمشاركة فعالة وتحت مراقبة الأمم المتحدة. كما أنه على جميع المواطنين السوريين، بمن فيهم اللاجئين في الدول المجاورة، أن يشاركوا في هذه الانتخابات".

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي