جثامين ضحايا تحطم الطائرة في مصر تصل إلى سان بطرسبرغ

بدأت صباح الاثنين في المدينة الواقعة شمال غرب روسيا إجراءات التعرف على الجثث.

قال مراسل وكالة "تاس" للأنباء إن طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية وصلت إلى مطار بولكوفو في سان بطرسبرغ حاملة على متنها جثامين أشخاص قتلوا في حادث تحطم الطائرة الروسية التي كانت متجهة من مصر إلى روسيا.

وبدأت  صباح الاثنين في المدينة الواقعة شمال غرب روسيا إجراءات التعرف على الجثث.

وكانت طائرة ركاب من طراز A321 تابعة لشركة كوغاليمافيا الروسية (الرحلة 9268) المتجهة إلى سان بطرسبرغ قد تحطمت يوم 31 اكتوبر/تشرين الأول بعد ثلاثين دقيقة من إقلاعها من شرم الشيخ في مصر.

وسقطت الطائرة عن ارتفاع 100 كم في مدينة العريش جنوب محافظة سيناء الشمالية. كانت الطائرة تقلّ 217 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم. ومن بين الجنسيات الموجودة، كان هناك أربعة أوكرانيين وبيلاروسي واحد، ولم ينج أحد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن يوم الأحد، 1 نوفمبر/تشرين الثاني  يوم حداد عام على أسوأ حادثة طيران في تاريخ روسيا. وستكون مدينة سان بطرسبرغ في حداد على ضحايا الكارثة حتى الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر: وكالة "تاس"

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي