الكرملين يحذر من ربط حادثة تحطم الطائرة A321 في مصر بعمليات روسيا في سوريا

المتحدث باسم الرئيس بوتين، ديميتري بيسكوف، يؤكد أنه إلى حد الآن، لا توجد أي دلائل وإن كانت بسيطة على أن الحادثة كانت نتيجة عمل إرهابي.

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف لوسائل الإعلام إن الكرملين يحذر من ربط حادثة تحطم طائرة الركاب A321 في مصر بالعمليات العسكرية الروسية في سوريا.

ولدى سؤاله عما إذا كان تطور العملية العسكرية الروسية في سوريا سيتأثر إذا ما ثبت أن الطائرة قد سقطت جراء عمل إرهابي، قال بيسكوف إن"هذه الإشارات والتلميحات الافتراضية حول الموضوع ليست في محلها. وعلاوة على ذلك، فإن هذه مسائل مختلفة بالمطلق. ومعنى لربط هذه الأمور ببعضها". كما أشار إلى أنه حتى الآن، لم يثبت أي دليل حتى لوكان بسيطا على أن الأمر كان عملا إرهابيا.

لم يحدد الكرملين مواعيد انتهاء التحقيقات بحادثة تحطم الطائرة A321

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية إن الكرملين لم يحدد مواعيد نهائية محددة لانتهاء التحقيق في شأن تحطم طائرة A321 التابعة لشركة "كوغاليمافيا" في مصر. وقال موضحاً "لا يمكن تحديد مواعيد نهائية. هذا مستحيل من الناحية التقنية. هذا غير وارد على الإطلاق. لم تحدد أي مواعيد نهائية". وأضاف بيسكوف أنه "لم توضع أي مواعيد ليلتزم بها المحققون".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في اجتماع مع وزير النقل مكسيم سوكولوف يوم الاثنين إن التحقيق في أسباب هذه الكارثة "يجب أن يستمر حتى نصل إلى قناعة تامة أن هذه المرحلة قد انقضت". وأضاف "كما أنه، بالطبع، لا ينبغي للتحقيق أن يوقف لأسباب رسمية مع الوقت".

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي