وزارة الدفاع: لا أساس للمزاعم حول استهداف روسيا للمعارضة في سوريا

23.11.2015 وكالة تاس
المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية يقول إن الادعاءات التي أدلى بها أفراد، يفترض أنهم عسكريون، لا أساس لها من الصحة، وهي تنقل عن مصادر مجهولة من دون حقائق ملموسة.

قال العميد، إيغور كوناشينكوف يوم الإثنين إنه لا أساس للاتهامات التي وجهها الجيش الأمريكي حول أن روسيا قامت بضربات جوية ضد المعارضة المعتدلة في سوريا.

وقال كوناشينكوف: "الادعاءات التي يقدمها أفراد، يفترض أنهم عسكريون محترفون، كالتي يدلي بها المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية عندما قال إن غالبية الضربات الجوية الروسية كانت موجهة ضد المعارضة السورية المعتدلة، لن تغير من الأمر شيئا، بالرغم من كل شيء. إنها، كالعادة، بلا أساس ومن دون حقائق ملموسة وتنقل عن مصادر مجهولة.

وأشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية قد توقعت ظهور "جزء آخر من التكهنات في وسائل الإعلام الغربية" حول العملية واسعة النطاق لتدمير البنية التحتية للإرهابيين في سوريا. وقال كوناشينكوف: "مع ذلك، عليّ أن أؤكد أنه، بعد الأحداث المأساوية في باريس، وفي سيناء ومالي، فقد أصبحوا أكثر حرصاً، بشكل نسبي، في تصريحاتهم".

وعلى حد قول كوناشينكوف، فإنه كلما ضربت روسيا الإرهابيين بدقة، كلما استمر ممثلو البنتاغون في محاولاتهم إقناع الشعوب الدولية بأن ليس كل الإرهابيين "سيؤون". ويضيف بالقول "ربما هكذا يُرى الوضع عبر المحيط. لكن في الإرهاب الحقيقي، كما نعرفه نحن، لا توجد درجات للمقارنة أو للتركيز على الجنسية. الإرهاب شرّ بالمطلق، ويجب التصدي له بكافة أشكاله".

 
جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي