وزير الخارجية الروسي: روسيا لاتخطط لحرب مع تركيا

25.11.2015 وكالة تاس
بعد حديث مع نظيره التركي أحمد داود اوغلو، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول إن موقف موسكو من الشعب التركي لم يتبدّل مع أنه قد تغير إزاء القيادة التركية.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد محادثات مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو إن موسكو لاتخطط لشنّ أي حرب على تركيا. "نحن لا نخطط لشنّ حرب على تركيا، موقفنا من الشعب التركي لم يتغير" قال الوزير، مضيفاً "لدينا مسائل مع القيادة التركية فقط".

ووفقا لكلام الدبلوماسي الروسي، فإن العلاقات الودية بين الشعبين الروسي والتركي لا تعتمد على السياسيين، وإنما سيتم مراجعة العلاقات الثنائية بجدية بعد حادثة إسقاط الطائرة. وقال لافروف: "أنا متأكد من أن العلاقات بين الشعبين الروسي والتركي لا تعتمد على أفعال هؤلاء أو أولئك السياسيين. لكن وبما وصلت إليه علاقاتنا في المرحلة الحالية، فإننا سنعيد تقييم ومراجعة كل ما يحدث اليوم في علاقاتنا بشكل جدي، من زاوية الهجوم الذي تم على طائرتنا". 

إلى هذا، أشار لافروف إلى أن نظيره التركي عبر عن أسفه على حادثة "سوخوي-24M" لكنه في الآن ذاته حاول تقديم الأعذار للفعل الذي قام به سلاح الجو التركي.

وعقب الحديث الهاتفي، قال لافروف "كنا بانتظار التوضيحات من الجانب التركي يوم أمس وعلى مستوى أعلى. أن تصل متأخرا خير من ألا تصل". 

وبحسب كلام الوزير، فإن داود أوغلو أكد له رغبة أنقرة في الحفاظ على الروابط الودية مع موسكو، لكنه رفض الرد عن سؤال عما إذا كانت تركيا تريد الإحاطة بالمناطق التي تضم البنى التحتية لمواقع الإرهابيين في سوريا. حيث قال لافروف: "أكّد الوزير التركي ]لي[ الرغبة  ]التركية[ في الحفاظ على علاقات ودية لكنه استمر بترديد أن لتركيا الحق في ضرب كل من يتدخل في أجوائها".

وفي سياق متصل، قال لافروف إنه "بالنسبة للتوصيات التي قدمناها لمواطنينا بشأن عدم السفر إلى تركيا، فإن هذا بناء على تقييم موقف وليس مجرد قرار ثأري. لقد قيّمنا وجود التهديد الإرهابي في تركيا من دون تحيز".

وحول رد فعل حلف شمال الأطلسي، قال وزير الخارجية الروسي إن "ثمة تقييمات غريبة صدرت أمس خلال جلسة لمجلس حلف شمال الأطلسي (ناتو)، أو لنكن دقيقين؛ بعد نتائج هذه الجلسة. حيث لم تحتو هذه التقديرات أيّ أسف أو تعازي، وإنما هدفت للتغطية على ماقام به سلاح الجو التركي. والاستجابة ذاتها رأيناها من الاتحاد الأوروبي".

المصدر: وكالة "تاس"

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي