الكرملين: من المبكر الحديث عن التقدم في تأسيس تحالف ضد الإرهاب

المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف يعلّق على العرض المقدّم يوم الثلاثاء من طرف رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو حول فتح قنوات اتصال عسكري مع موسكو.

قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين يوم الثلاثاء إنه من المبكر الحديث حول تأسيس تحالف موحّد ضد الإرهاب في سوريا.

وقال بيسكوف متحدثاً حول اللقاءات الثنائية التي أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المؤتمر الدولي للمناخ الذي عقد في باريس يوم الاثنين: "أعتقد أنه من المبكر القول إن أمس قد قرّبنا من تأسيس تحالف". واضاف بيسكوف أن "تفهّم الحاجة للتبادل المكثف للمعلومات في ازدياد"، لكنّ الشركاء، على حدّ قوله، غير مستعدين بعد للتعاون العملي الحقيقي.

وقال بيسكوف إن الهجوم الذي قامت به الطائرة الحربية التركية يوم 24  نوفمبر/تشرين الثاني على القاذفة "سو-24M" الروسية التي كانت تقوم بتنفيذ عملية في مكافحة الإرهاب قد أثار مخاوف حقيقية لدى الدول الأخرى. 

وشدد المتحدث باسم الكرملين على أن "مثل هذه الأحداث تظهر أهمية" تبادل المعلومات وآليات التنسيق.

ووفقا لبيسكوف، فقد أظهر الحادث أن تركيا لم تنوِ استخدام قنوات التواصل العسكري مع روسيا. كما علّق على العرض الذي تقدّم به رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يوم الثلاثاء حول فتح قنوات اتصال عسكري مع موسكو. وشدد بيسكوف بالقول: "كانت قنوات الاتصال العسكري موجودة بالفعل، وكان الغرض منها تجنب حصول مآس كهذه التي حصلت (مع قاذفة "سو-24M"). لكن هذه القنوات لم تؤدّ الغرض  وهذا ليس خطأ الجانب الروسي".

وقال: "كما نرى، تشير ظروف الحادث إلى أنه، في أغلب الظن، لم ينوِ أحد استخدام هذه القنوات التي كانت موجودة آنذاك". وذكّر بيسكوف أن روساي قد قطعت اتصالاتها العسكرية مع تركيا. ورفض التعليق على ما إذا كان سيتم استعادة هذه الاتصالات.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي