روسيا تسلم مصر مسودة مذكرة حول مشاركة روسيا في نقاط أمن المطارات

30.12.2015 وكالة تاس
تعدّ هذه المذكرة وثيقة تتيح لروسيا المشاركة عبر خبراء روس كمسؤولين لمراقبة لإجراءات أمن المطارات المصرية.

قال فاليري أوكولوف نائب وزير النقل الروسي للصحفيين الأربعاء إن روسيا سلمت مصر مسودة مذكرة تفاهم تقضي بمشاركة خبراء روس في مراقبة أمن المطارات المصرية. وكان ممثلون من السلطات الجوية الروسية قد عقدوا اجتماعا مشتركا مع نظرائهم من السلطات الجوية المصرية يوم 23 ديسمبر/كانون الأول، قدموا خلاله نتائج تفتيش أجري في المطارات المصرية.

وقال أوكولوف: "أعدّوا مسودة مذكرة. وهذه المذكرة هي وثيقة تتيح لروسيا المشاركة عبر خبراء كمسؤولين لمراقبة لإجراءات أمن  المطارات المصرية".

وأضاف أنه من المقرر عقد الاجتماع القادم بين الخبراء الروس والمصريين في يناير/كانون الثاني بعد انتهاء عطل السنة الجديدة، حين تكون مصر قد حضّرت توصياتها.

وقال نائب وزير النقل الروسي متحدثاً حول إمكانية استئناف الرحلات الجوية إلى مصر: "من الصعب وضع مواعيد محددة. الأمر الأساسي هو أن لنا خطوات أوسع".

وبرزت قضية تعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية بعد حادثة تحطم طائرة الركاب الروسية فوق شمال سيناء يوم 31 اكتوبر/تشرين الأول 2015. وجراء الحادثة، أوقفت روسيا رحلاتها الجوية إلى مصر.

وكانت طائرة الركاب التابعة لشركة "كوغاليمافيا" الروسية (الرحلة 9268) المتجهة إلى سان بطرسبرغ قد تحطمت يوم 31 اكتوبر/تشرين الأول بعد ثلاثين دقيقة من إقلاعها من شرم الشيخ المصرية. وسقطت على بعد 100 كم جنوب المركز الإداري لمحافظة سيناء، مدينة العريش. وكانت الطائرة تحمل 217 شخصا وسبعة أفراد من طاقمها. كان من بين الركاب أربعة أوكرانيين وواحد من بلاروسيا. ولم ينج أحد منهم. وفي منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، أعلن أن الحادث قد وقع نتيجة عمل إرهابي، حيث تم وضع عبوة متفجرة يدوية الصنع تزن 1 كغ من مادة TNT المتفجرة.

المصدر: وكالة "تاس"

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي