الفصح المقدس، عيد مسيحي ذو طابع عائلي

في الخامس من أيار يحتفل المسيحيون الأرثوذكس بعيد الفصح. فهو أهم الأعياد الدينية عندهم.
عيد الفصح المجيد أهم الأعياد الدينية عند المسيحيين الأرثوذكس. المصدر: AFP / East news
عيد الفصح المجيد أهم الأعياد الدينية عند المسيحيين الأرثوذكس. المصدر: AFP / East news

في العهد السوفييتي، لم يكن يلقى الاحتفال بعيد الفصح كما ببقية الأعياد الدينية ترحيبا، وقد تأثرت التقاليد الكنسية بعادات سوفييتية لا تزال تلقى اعتراضا داخل الكنيسة نفسها، لكنها باتت تقليدا.
تنطلق الاحتفالات بعيد الفصح، من القداس الذي يبدأ ليلاً ويرافقه موكب ديني، يجول فيه رجال الدين فضاء الكنيسة، بعكس عقارب الساعة وهم يحملون الأيقونات ويقيمون الدعاء.
تأزف آخر لحظة في الصيام العظيم،  مع انتهاء القداس الليلي. فبعده يمكن تناول كل أنواع الطعام.
الطعام الأساسي عند المسيحيين الأرثوذكس في عيد الفصح، هو البيض المسلوق الملون وكعكة العيد واللبن والزبيب.
على الرغم من أن حرية ممارسة الطقوس الدينية في العهد السوفييتي كانت ضيقة، فإن أغلبية العائلات الروسية كانت تحتفل بعيد الفصح في بيوتها، حيث كانوا يقومون بتلوين البيض المسلوق، مع أنهم لم يكونوا مهتمين بالمعنى الديني لهذا الشيء.
تقول المتقاعدة نتاليا:" كانت عندنا لعبة محببة من أجلها كنا ننتظر عيد الفصح، تتلخص اللعبة في أن تمسك بيضة ملونة وتنقر بها أخرى يمسكها شخص آخر، البيضة التي تنكسر تعطى لمن يفوز وهكذا كنا ننتقل من بيت لآخر وفي نهاية اليوم كنا نجمع عدداً كبيراً من البيض"، وتتابع ناتاليا:" أنا من عائلة ليست متدينة، لكن ذلك لم يمنعني من الذهاب مع جدتي في عيد الفصح إلى الكنيسة لحضور قداس العيد".
في الهد السوفييتي، اعتاد الناس على زيارة قبور أمواتهم في أول يوم من عيد الفصح، مع أن تعاليم الدين الأرثوذكسي تقول بأن زيارة قبر المتوفى يجب أن تتم بعد ثمانية أيام من عيد الفصح.

اليوم، وبعد أن حصلت الكنيسة الروسية على حرية واسعة، وعلى دعم كبير من الدولة، مازال الناس يمارسون هذه العادة. فهم لا يزالون يزورون قبور موتاهم في أول أيام العيد، ويضعون عندها البيض الملون والكعك.
من طرائف عيد الفصح أيضاً، أن كثيرين ممن يأتون لحضور قداس العيد والاحتفال بانتهاء الصيام الجليل، لا يدخلون الكنيسة طوال العام في غير هذا اليوم. بعد القداس، يقام غداء عيد احتفالاً بانتهاء الصيام وحلول أقدس أيام السنة.
يجب أن لا ننسى في هذا اليوم، أن الصيام جهد كبير على الجسم، وأنه يدخله في حالة إجهاد، وبالتالي فإخراجه من هذه الحالة، يجب أن يتم تدريجياً. ففي هذا اليوم، لا ينصح الأطباء بتناول اللحوم والشحوم وخاصة اللحم مع الخبز. في اليوم الأول، يفضل الاكتفاء بتناول كمية قليلة من اللحم المسلوق مع الخضار والسلطة. وفي الأيام التالية، تتم إضافة منتجات الحليب إلى الوجبات، بالتدريج.
في ليلة عيد الفصح، تمتلئ الكنائس وتغص الشوارع بالناس، تماماً كما يحدث ليلة رأس السنة.
أمّا في الكنائس فتستمر الاحتفالات بعيد الفصح لمدة أسبوع كامل. حتى إن لقداس المتوفى في هذه الأيام طقسا كنسيا مميزا فيه كثير من الدعاء الاحتفالي والأناشيد الدينية عن أعجوبة قيامة المسيح.
يتميز أسبوع الفصح أيضا، بالسماح، بعد مباركة الأب في الكنيسة لكل من يرغب، بدق أجراس الكنيسة، احتفالاً بقيام المسيح عليه السلام.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي