الولايات المتحدة الأمريكية توسع العقوبات ضد روسيا

وسعت الولايات المتحدة الأمريكية قائمة العقوبات ضد روسيا لتشمل 34 شخصا عاديا واعتباريا، بما في ذلك عددا من فروع البنوك الروسية الكبرى، فضلاعن خدمة الدفع الالكترونية الروسية "ياندكس".
Sberbank
المصدر:Getty Images

وأضيفت الى قائمة العقوبات المؤسسات الفرعية التابعة لمصرف التجارة الخارجية في إفريقيا وكازاخستان وأرمينيا والنمسا وبيلاروسيا وأوكرانيا. بالإضافة إلى ذلك، فقد طالت العقوبات فروع مصرف الادخار في بيلاروسيا وأوكرانيا وكازاخستان وسويسرا، وكذلك مصرف الادخارالأوروبي (Sberbank Europe). كما تضم القائمة أيضا صندوقي التقاعد غيرالحكوميين التابعين للمصرفين المذكورين.

كما شملت القائمة السوداء أيضا المصرف التجاري الجديد (نوفي كوم بنك)، المصرف الداعم لشركة "روس تيخ" وللمؤسسات الحكومية العاملة في مجال المنتجات الصناعية ذات التقنية العالية للأغراض المدنية والعسكرية.

وبحسب ما أوردت وكالة "تاس"، نقلاً عن المكتب الصحفي التابع لمصرف الادخار،  فإن ضم الشركات الخاضعة للمراقبة والداخلة في مجموعة مصرف الادخار الى قائمة عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية لايغيّر بأي حال من الأحوال حجم العقوبات المطبقة حتى الآن وقوتها القانونية.

يوافق سيرغي خيستانوف، الاقتصادي الروسي والأستاذ المساعد في الأسواق المالية للأكاديمية الروسية للاقتصاد الوطني والادارة العامة،على أن العقوبات الأميركية الموسعة هي على الأرجح شكلية الطابع. وقال الخبير إنها "تهدف الى إغلاق بعض الإمكانيات الصغيرة للتحايل الشكلي على العقوبات. ولايتوقع أن تكون لها أي آثار ملحوظة على النظام المصرفي". وحسب رأيه، تحاول الولايات المتحدة الأميركية بهذا الشكل إثبات "نهجها الحازم".

طالت العقوبات الامريكية لأول مرة خدمة الدفع الالكترونية الروسية "ياندكس". وبالتالي فإن السلطات الأمريكية تغلق شكليا إمكانية التحويلات المالية من خلال هذا النظام من روسيا إلى الولايات المتحدة بيد أنه أيضا، بحسب خيستانوف، لايمكن توقع أن يؤدي الى حدوث أي تأثير على المستخدمين. ويبدو الخبير متأكدا من أنه "لم يلاحظ حدوث تغيير كبيرفي حجم التحويلات المالية إلى الولايات المتحدة من خلال خدمة "ياندكس". إن ذلك لايشكل تهديدا لمعظم المستخدمين".

تجدر الاشارة الى أنه قد سبق للاتحادالاوروبي أن مدّد العقوبات القطاعية ضد روسيا حتى نهاية يوليو/ تموز 2016.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي