طلاب روس يبتكرون طابعة ثلاثية الأبعاد لنسخ مجسمات من الشوكولاتة

يستطيع الجهاز الجديد تكوين أشكال فراغية معقدة من الحلوى بأبعاد تفوق5 سم (مقابل 3-5 سم فقط، لنظائره من الأجهزة العالمية). مستقبلاً، سيتمكن عشاق الحلويات من تحميل تطبيق للهواتف الذكية يسمح لهم باختيار مكونات وشكل الشوكولاتة التي يحبونها.
3d printer printing chocolate cup
المصدر:Shutterstock/Legion Media

صمم طلاب من جامعة سمارة الجوية-الفضائية نموذجاً تجريبياً لطابعة ثلاثية الأبعاد لاستنساخ مجسمات فراغية كبيرة من الشوكولاتة. وفي الشهر الأول من العام الجديد، سيجتاز النموذج الاختبارات المعملية، ومن ثم سيتم اختبار الجهاز في أحد مطاعم المدينة.

الجديد  في هذه الجهاز يكمن في المنظومات الفريدة من نوعها لضخ الشوكولاتة وتبريدها في الطابعة ثلاثية الأبعاد، والتي سمحت بحل المشكلة الرئيسة لطباعة الأشكال كبيرة الحجم. حيث كان "الحبر" المتمثل بالشوكولاتة الذائبة، يسيح قبل أن يتجمد في الوقت المناسب. وقد نجح الطلاب بتطوير المنظومات الجديدة بالتعاون الوثيق مع شيف مطبخ أحد المطاعم المحلية.

شوكولاته داكنة وبيضاء أو حليبية لإرضاء جميع الأذواق

تقول فيرا بانوفا، إحدى المساهمات في تطوير الطابعة: "استخدمنا عدة أنظمة تبريد في آن واحد. وإذا كان النظام الأول أشبه بسيشوار كبير لضخ الهواء البارد من جميع الجهات، فإننا في إطارالمنظومة الثانية، تدخلنا في العملية الإنتاجية، بإضافة بعض المواد الخاصة التي تسمح بتقليص زمن تبريد الشوكولاتة من 10 دقائق إلى 3-5 دقائق".

جديرٌ بالذكر أنه على المواد الأولية أن تستجيب لمتطلبات معينة. ولذلك نستخدم الشوكولاتة ذات الجودة العالية الخالية من زيت النخيل وغيرها من المواد الإضافية، وهذا ما يرفع كلفتها بشكل ملحوظ. إذ قد يؤدي الإخلال بمواصفات المواد الأولية إلى تخثرها خلال عملية التذويب وصعوبة ضخها إلى رأس الطابعة. يقتصر المطورون حالياً على استخدام الشوكولاتة الداكنة، ولكنهم يعتزمون في المستقبل استخدام الشوكولاتة البيضاء والحليبية.

من المتوقع أنه تجد التكنولوجيا الجديدة في المستقبل استخدامات عملية في المقاهي والمطاعم ومحلات المعجنات والحلويات. وبالإضافة إلى تسريع العمل، ستساعد هذه الطابعة الحلوانيين في تحسين وتنويع الانتاج. ينفق الحلواني أكثر من ساعة كاملة على صنع شكل معقد من أنواع مختلفة من الشوكولاتة، في حين تستطيع الطابعة ثلاثية الأبعاد أن تقوم بذلك خلال 10 دقائق فقط. ومن المتوقع أن تسمح البرمجيات الخاصة لرواد المقاهي بتحميل تطبيق للهواتف الذكية يمكن الزبون من اختيار المكونات والشكل ونوع الحلوى التي يريدها. توجد حالياً 3 أو 4 خيارات، ولكنها البداية فقط.

شوكولاتة لرواد الفضاء

ولدت فكرة هذا الجهاز من الرغبة في تأمين غذاء متوازن لرواد الفضاء خلال رحلاتهم الفضائية المديدة. ولكن الطلاب قرروا البدء بتجريب تقنيات أكثر بساطة. وفيما بعد سيعودون إلى الفكرة الأصلية "الطابعة الفضائية". وسيطورون طابعة غذائية ثلاثية الأبعاد بقائمة طعام معقدة ومتنوعة ومتوازنة خصيصاً لرواد الفضاء.

تقول بانوفا: "ليس من السهل صنع طابعة للغذاء المتوازن، ولكننا بدأنا التحضير لهذا العمل. نحن نريد أن يكون غذاء رواد الفضاء فردياً، بحيث يستطيع كل واحد منهم الحصول على الغذاء تبعاً لاحتياجات جسمه الفردية من البروتينات والدهون والكربوهيدرات. ولكننا في الحقيقة لم نتحدث بعد مع رواد الفضاء أنفسهم حول هذه الفكرة".

يتكون فريق العمل من خمسة طلاب. وهم يعملون على نفقتهم الخاصة. وقد أثار التطبيق اهتمام عدد من الشركات. كما يعتتزم المبتكرون تطوير طابعة كاراميل ثلاثية الأبعاد في صيف العام المقبل. وينوون استخدام الكاراميل مع الشوكولاتة لصنع أشكال مختلطة. وهذا يتطلب منهم  التفكير في نظام تبريد جديد، لا سيما أنه لا توجد في العالم لحد الآن طابعة كاراميل ثلاثية الأبعاد. 

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي