الكرملين: حادث تحطم الطائرة الروسية خطير ولا يمكن الاستعجال بالاستنتاجات

24.11.2015 وكالة تاس
السكرتير الصحفي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعبر أنه من غير الصائب التحدث عن أي عواقب قد تطال العلاقات الروسية-التركية بعد حادثة تحطم الطائرة الروسية التي أسقطت في سوريا.

قال دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء إنه من غير الصائب التحدث عن أي عواقب قد تطال العلاقات الروسية-التركية بعد حادثة تحطم الطائرة الحربية الروسية "سوخوي – 24" .

وفي رد على سؤال يتعلق بآفاق العلاقات بين موسكو وأنقرة قال بيسكوف: "سيكون من الخطأ إعطاء أي تقييمات أو تخمينات، أو تقديم أي استنتاجات قبل أن تتضح الصورة بكاملها. علينا أن نكون صبورين، إنه حادث خطير للغاية، لكن مجدداً، سيكون من المستحيل قول شيئ قبل وجود كل المعلومات، هذا سيكون خطأ".

ولايمتلك الكرملين حالياً اي فكرة فيما إذا كان سيتم إلغاء زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تركيا، المقررة يوم الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وعند سؤاله عن زيارة لافروف، نصح دميتري بيسكوف وسائل الإعلام "بالاتصال بوزارة الخارجية".

وعلى حدّ قول المتحدث، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يصرّح برد فعله على حادثة إسقاط طائرة "سوخوي-24".

وقال بيسكوف: "لم أقل إن الرئيس بوتين سيدلي ببيان في الاجتماع مع الملك (عبدالله الثاني الذي من المقرر أن يلتقيه الرئيس الروسي اليوم)، قلت إنه يمكننا أن نتوقع إثارة هذه المسألة. ربما يقدم الرئيس تقييمه". وأضاف "يمكننا، على أية حال، توقع أن يناقش الرئيس هذه القضية في محادثاته مع الملك، وأن يكون للرئيس رد فعل على الأمر".

وعد سؤاله فيما إذا كان يمكن توقع مناقشة أمر الحادثة مع الجانب التركي، قال المسؤول في الكرملين: "أنتم تقولون "مع الجانب التركي"- وإلى حد الآن لم نسمع أي بيانات رسمية من وزارة الدفاع حول أسباب حادثة التحطم. فلننتظر (التوضيح من الجانب العسكري)".

التقارير الإعلامية حول عزم الرئيس بوتين جمع مجلس الأمن الروسي غير مؤكدة

لم يؤكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية وسائل الإعلام التركية حول أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الروسي بسبب الحادثة.  

"من المستبعد أن تكون وسائل الإعلام التركية مطلعة حول متى ولماذا يمكن للرئيس بوتين عقد جلسة طارئة أو عادية" قال بيسكوف، مضيفاً أنه بالنسبة ليوم الثلاثاء، لايوجد على جدول أعمال الرئيس الروسي سوى محادثاته مع العاهل الأردني عبدالله الثاني، وقال "سنعلمكم بالتأكيد إن كان ثمة أحداث ستظهر اليوم أو لاحقا على جدول أعمال الرئيس".

الكرملين متأكد من أن طائرة "سو-24" كانت فوق سوريا عند إسقاطها

وقال دميتري بيسكوف إن الكرملين يعلم بشكل أكيد أن طائرة "سو-24" التي أسقطت كانت تحلق فوق الأراضي السورية. 

"ليس لدي ما أضيفه عن الطائرة زيادة عما صدر عن وزارة الدفاع" قال بيسكوف، مضيفاً "لم تسمّ وزارة الدفاع سبب تحطم الطائرة بعد. لكننا نعرف بشكل مؤكد أن الطائرة كانت تحلق في المجال الجوي السوري، فوق الأراضي السورية.

وقال أيضاً إن وزارة الدفاع الروسية استخدمت في بيانها كلمة "من المحتمل". وصرّح بيسكوف للصحفيين الذين طلبوا منه التعليق على الحادث: "قبل أن نتوصل لمعلومات واضحة، فإن من المستحيل الإجابة على هذا السؤال". 

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت إن طائرة "سو-24" تابعة لسلاح الجو الروسي قد تحطمت في سوريا، من المحتمل، كنتيجة لهجوم أرضي. وفي لحظة الهجوم، كانت الطائرة تحلق على ارتفاع 6000 متر. ولا يزال مصير الطيارين مجهولا حتى الآن. وبحسب تقارير أولية، يبدو أنهما نجحا في القفز من الطائرة.

وقال وزارة الدفاع: "على امتداد الطلعة  الجوية، كانت الطائرة تحلق فوق الأراضي السورية حصراً. وهذا ما تؤكده معطيات الرصد".

في غضون ذلك، قالت هيئة الأركان التركية إن سلاح الجو التركي هاجم طائرة بزعم اختراقها المجال الجوي للبلاد. وبحسب بيانها، فإن الطائرة الدخيلة قد تلقت تحذيرا لعشر مرات قبل مهاجمتها من قبل طائرتي F-16 تابعتان لسلاح الجو التركي.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي