ماريا شارابوفا وإعلاناتها

تُعدّ ماريا شارابوفا واحدة من الرياضيين العشرين الأعلى أجراً خلال عقد من الزمان. ويتصدر قائمة مجلة فوربس لاعب الغولف الأمريكي تايغر وود، في حين تحتل الرياضية الروسية المرتبة الثامنة عشر. وتُقدّر عائداتها خلال السنوات العشر الماضية بحوالي 250 مليون دولار. وشارابوفا هي المرأة الوحيدة في قائمة فوربس. فعلى سبيل المثال، لقد خلّفت شارابوفا وراءها رياضيين أمثال سائق السيارات البريطاني في الفورمولا لويس هاميلتون واللاعب بيوتن مانينغ من فريق دنفر برونكوز.
Maria Sharapova
المصدر:Getty Images

تأتي معظم عائدات شارابوفا من الإعلانات. فوفقاً لتقدير فوربس، فإن ماريا تكسب 6.7 مليون دولار فقط من مباراياتها. في حين تكسبها من إعلاناتها 2.3 مليون دولار.

أرقام قياسية في عقدها مع شركة نايكي

أبرمت شارابوفا أول عقد ترويجي في وقت مبكر من حياتها، عندما كانت في الحادية عشر من عمرها. ففي العام 1998، أصبحت نايكي الممول الرئيس للاعبة الروسية والتي كانت تعيش في الولايات المتحدة في ذلك الوقت.

الشركة الرياضية الأمريكية العملاقة والنجمة الروسية لم يفترقا منذ ذلك الوقت: عام 2010، وقّع الشريكان اتفاقاً جديداً، رقماً قياسياً جديداً في عالم التنس للسيدات- ثماني سنوات مقابل 70 مليون دولار.

تأثير بطولة ويمبلدون

TASS

عام 2004، عادت شارابوفا إلى موطنها بعد أن أحرزت نصراً مهماً. وقد فتح هذا النصر الكبير أبواب عالم المال أمامها. فبعد شهر من ذلك، رقّعت شارابوفا عقداً مع شركة موتورولا، والذي يقدّر بحوالي مليون دولار بالعام، وفقاً لمصادر غير رسمية.

 

واليوم لم يعد وضع الشركة كما كان عليه في الماضي، لكن شارابوفا لا تزال تقوم بدورها: ففي العام 2008، غيرت موتورولا إلى سوني إركسون، وفي العام 2012 أصبحت الوجه الرسمي لشركة سامسونج، العلامة الرائدة في عالم الهواتف الذكية.

دولشي فيتا

Reuters

لم تعد شارابوفا نجمة في الساحات فقط، بل في الحياة الاجتماعية أيضاً. والحالة الجديدة أثارت انتباه العلامات التجارية الفاخرة. لذلك أصبحت شارابوفا الوجه الرسمي لساعات "تاغ هوير" السويسرية، وبيت المجوهرات الأمريكي "تيفاني أند كومباني"، حيث قام مصممون بتصميم مجموعة مجوهرات خصيصاً للنجمة الروسية، ووفقاً للعقد ستقوم ماريا بارتداء مجوهرات تيفاني في جميع المباريات الرئيسة.

ولم تترك شركات السيارات العملاقة شارابوفا بحالها. فمنذ العام 2006 تعاونت ماريا مع شركة لاند روفر، وفي العام 2013 وقعت عقداً مع بورش. وجاءت دعوة التعاون من الألمان بمناسبة فوز شارابوفا ببطولة بورش غراند بيركس في شتوتغارت عام 2012.

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي