تركيا تخرج من سوق السياحة الروسية

شركات السياحة الروسية توقف رحلاتها إلى تركيا على أثر إسقاط مقاتلة " سو ـ 24" الروسية بنيران القوات الجوية التركية، والتوقعات تشير إلى أن خسائر هذه الشركات يمكن أن تصل إلى 30 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة القادمة، ذلك أن تركيا تُعدُّ الوجهة الخارجية الرئيسة بالنسبة للسياح الروس.
No more russian tourists in Turkey
سائح روسي في مطار "فنوكوفو" سموسكو. المصدر:Ria Novosti/أرتيوم جيتينيوف

أوقفت أكبر الشركات السياحية في روسيا رحلاتها إلى تركيا عقب صدور توصيات وزارة الخارجية الروسية والوكالة الفيدرالية للسياحة بهذا الشأن، فقد أوصت السلطات الروسية السياح بالامتناع عن السفر إلى تركيا نتيجة " ارتفاع خطر الإرهاب" على أثر قيام القوات الجوية التركية بإسقاط  القاذفة الروسية " سو ـ 24" في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، غير أن الحديث لا يدور حتى الآن عن وقف الرحلات السياحية بصورة رسمية.   

لا توجد حتى الآن إحصائيات دقيقة حول عدد المواطنين الروس المتواجدين حالياً في تركيا، وبحسب تقديرات اتحاد صناعة السياحة الروسي ورابطة المشغلين السياحيين في روسيا، فإن هذا العدد لا يتجاوز عشرة آلاف شخص، وأن حوالى 20% منهم حجزوا رحلاتهم إلى تركيا بسبب تعليق الرحلات الجوية إلى مصر ( الجهة الأجنبية الثانية من حيث الشعبية بالنسبة للسياح الروس) قبل عدة أيام من هذا الشهر بسبب التهديدات بأعمال إرهابية جديدة، بينما تقدر هيئة السياحة الروسية عدد السياح الروس حالياً بما يتراوح ما بين 10 ـ 20 ألف شخص.

أما الأضرار الناجمة عن تعليق الرحلات السياحية إلى تركيا فيمكن أن يصل إلى ملايين الدولارات بحسب تقديرات رابطة المشغلين السياحيين، فقد جاء في تصريح صحفي للرابطة بأنه " نظراً لأن شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ليس موسماً سياحياً، فإنه من المبكر الحديث عن خسائر جدية في هذا القطاع، ولكن في حالة تفاقم الأزمة واستمرار توقف المبيعات لشهرين أو ثلاثة أخرى، فإن أضرار قطاع السياحة ستكون أكبر بكثير قياساً إلى النفقات على الرحلات إلى مصر"، ويقدر المشغلون السياحيون في روسيا خسائر تعليق الرحلات السياحية إلى مصر بـ 30 مليون دولار ( 1.7 مليار روبل).

كم ربحت روسيا وتركيا من سياحة الروس؟

في عام 2014 زار تركيا 3.3 مليون سائح روسي، ما جعلها أكثر الجهات السياحية شعبية بحسب بيانات هيئة الإحصاء الروسية، وخلال النصف الأول من العام 2015 توجه إلى تركيا 1.3 مليون شخص. وبحسب تقديرات إيغور بلينوف ممثل شركة " أون لاين تور"، فإن متوسط أرخص رحلة سياحية لمدة أسبوع إلى تركيا يتراوح ما بين 20 – 30 ألف روبل ( 300 – 460 دولار) للشخص الواحد، وانطلاقاً من هذا التقدير فإن حجم سوق السياحة المنظمة من روسيا إلى تركيا في العام الماضي يمكن أن يتراوح ما بين 65.57 ـ 98.35 مليار روبل ( 990 ـ 1.5 مليار دولار).

وجدير بالذكر، أن روسيا تُعتبر بالنسبة لتركيا الثانية بعد ألمانيا من حيث عدد الرحلات السياحية ( في عام 2014 زار تركيا 5.4 مليون سائح ألماني، و4.4 مليون في الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول من العام الجاري).

وبحسب بيانات وزارة السياحة التركية، فإن متوسط إنفاق السائح الأجنبي الواحد خلال الاستجمام في تركيا وصل في العام الماضي إلى 775 دولاراً، وبلغ في الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول من هذا العام 709 دولارات، وبذلك فإنه من المتوقع أن يكون السياح الروس قد أنفقوا في تركيا العام الماضي نحو 3.5 مليار دولار، وخلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام 2.3 مليار دولار. 

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي