الطاقة الشمسية تسطع من روسيا

العالم الروسي دميتري لوباتين اخترع نوعاً جديداً من الخلايا الشمسية التي تستقطب انتباه كبرى شركات النفط في العالم، وسيدخل هذا المشروع المبتدئ السوق العالمي قريبا.
sunstrike 1
المخترع الروسي دميتري لوباتين المصدر:Press photo

طور المخترع الروسي دميتري لوباتين نوعاً جديدا من الخلايا الشمسية. الميزة الرئيسة لتصميم لوباتين هو عدم استخدامه السيليكون العادي، بل الـ"بيروفسكيت". هذا الاختراع الجديد يعتمد على خلايا جديدة أكثر ديمومة وأرخص من الخلايا المتوفرة في السوق.

والهدف الأول للوباتين هو الهند لأن هذا البلد يدير برنامجاً حكومياً لتزويد الشعب بالطاقة الرخيصة. ويخطط لاحقا لدخول السوقين الأمريكي والأوروبي. والمشروع جاهز تقريبا للإنتاج الكمي، ويعمل لوباتين على إتمام تجميع طابعة ثلاثية الأبعاد ستستخدم في إنتاج الخلايا.

مرحبا أيها الغد

لوباتين مشهور داخل روسيا وخارجها، وكشف الستار عن اختراعه الأخير في مؤتمر "مرحبا أيها الغد"، وهو مؤتمر عالمي للعلماء ورجال الأعمال، حيث كان يمثل روسيا. وهو أيضا أحد المرشحين النهائيين لمسابقة "أجيال" للمبتدئين في عالم التكنولوجيا. وقد جذبت خلايا لوباتين الشمسية انتباه عملاق النفط، رويال داتش شيل، وحالما ينتهي العمل على طابعته الثلاثية الأبعاد سيتمكن من إنتاج عشرين مترا مربعا من الخلايا يوميا، والتي تتميز بشكل رئيس بمعادن سطحها.   

يقول لوباتين:" العلماء في جميع أنحاء العالم يصنعون الخلايا الشمسية باستخدام السيلكون، لكن للسيليكون عيوب عديدة. فإذا كانت نسبة الشوائب في السيليكون 0.01% فإن الخلايا سوف تفشل، وزيادة تنقية السيليكون تستغرق وقتاً. لذلك تُعدّ الخلايا المصنعة من السيلكون أغلى بضعفين أو ثلاث أضعاف من تصميمنا، وأقل ديمومة، فخلايا السيليكون قد تفشل بعد أشهر قليلة من الاستخدام. أما نحن فنستخدم البيروفسكيت، وهو مادة عضوية معدنية يمكن رشها على أي سطح، ويمكننا إنتاج خلايانا باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد.

المستقبل في الهند

استثمر لوباتين وشريكه أوليغ بارانوف حوالي 20 ألف دولار من مالهما الخاص في المشروع، إضافة إلى 30 ألف دولار جاءت من مستثمرين خاصين. يحتاجون بالمجمل حوالي 300 ألف إلى 400 ألف دولار للبدء بالإنتاج الكمي. عام 2016، يخطط لوباتين لبدء بيع تقنيته ومعدات طباعة الخلايا. وقد قام بتأسيس مرفق إنتاج في الهند في أحد مصانع الشركة البارزة، تاتا.

ولم يكن اختيار الهند كموقع للإنتاج من باب المصادفة. حيث يوجد في هذا البلد المشمس برنامجاً لزيادة إمداد الشعب بالطاقة الكهربائية، ويخطط المستثمر لاستخدام التمويل الحكومي لاستكمال البحث. ويتوقع لوباتين دخول السوقين الأوروبي والأمريكي من خلال إقامة مشاريع مشتركة مع رجال أعمال محليين، ويقول إن إنتاج 30 أو 40 متراً مربعاً من الخلايا سيكلف حوالي 2000- 3000 يورو.

وفقا لألكسندر جوربا، أحد الشركاء في المشروع، فإن المستهلكين الغربيين يتحولون نحو مصادر الطاقة البديلة، لكن الأسعار المنخفضة لمصادر الطاقة التقليدية يبطئ نمو هذا الاتجاه في الغرب. 

"إن الخطر الرئيس الذي تواجهه بطارية لوباتين هو عدم تسويقها كفكرة تجارية، إنه يحتاج إلى مهارات أخرى لتطوير عمله" يقول السيد جوربا. ويتابع:" فالناس الذين يعرفون كيف يجنون الأموال ويطورون الأعمال يجدون مجالات أخرى أكثر بساطة".  

جميع الحقوق محفوظة. يُحظر إعادة نشر مقالات "روسيا ما وراء العناوين" دون إذن مكتوب من قسم التحرير.
+
وسائل تواصل اجتماعي